Archive Pages Design$type=blogging

[قياس العناصر الالكترونيه][list][rgba0, 0, 0, 0.1]

الان الربح من قراءة الكتب و المقالات

نعرف أن معظم الدول العربية تعد برامج و مشاريع من أجل تشجيع الشباب على القراءة، و سمعنا مرارا  و تكرارا من أصحاب الياقات البيضاء في برا...


نعرف أن معظم الدول العربية تعد برامج و مشاريع من أجل تشجيع الشباب على القراءة، و سمعنا مرارا  و تكرارا من أصحاب الياقات البيضاء في برامج التوك شو، و هم يتهمون الشباب العربي بالعزوف عن القراءة، و يعلل بعضهم ذلك بارتفاع أسعار الكتاب أو بإنشغال الناس بقوتهم اليومي، أو أن الشباب يحصل على معلوماته من التلفزيون أو من الأنترنت بدون تحليل، و كأن العرب هم الوحيدون المنشغلون بقوتهم اليومي أو هم الوحيدون الذين يستعملون الأنترنت و يشاهدون التلفاز، فكل شعوب العالم مشغولة بقوت يومها كما أنهم يسعملون الأنترنت مثلنا تماما بل أكثر منها بأَضعاف،  و سعر الكتاب في أمريكا و أروبا أغلى بكثير من سعر الكتاب في الدول العربية، و بالرغم من ذلك فالشعوب الغربية تقرأ أكثر منها لم يذكر لنا أحد من أصحاب الياقات البيضاء السبب الحقيقي لعزوف الشباب عن القراءة,؟ السبب واضح و بسيط ، و هو ان الشاب العربي لا يقرأة لثلاثة أسباب :
الأول: لأن الكتاب العرب القدامى يكتبون بلغة معجمية صعبة لا يفهمها إلا أعلام اللغة،
الثاني: الأفلام العربية التي صورت المثقف على انه شخص مجذوب عقليا، غير مهندم، تنفر منه السيدات.
الثالث: أن الشاب العربي لا يشعر بقيمية أو هدف أو فائدة من وراء القراءة،
فما اللذي سيحققه من منافع إذا ما قرأ و تثقف وهو يعلم أنه في أخر الأمر لن يحصل على عمل ولن يتلقى أي مردود مادي أو معنوي من وراء القراءة و تعب الرأس

فالطبيعة الإنسانية دائما تسعى لتحقيق المنفعة، فحينما يؤدي أي شخص عمل فإنه يؤديه إما للحصول                   على منفعة مادية أو معنوية أو عاطفية،

فالشاب الدي يمارس رياضة كمال الأجسام يتحمل التعب و الألم من أجل تحقيق المنفعة التي يريدها و هو جسم رياضي يجعله متميزا بين افراد المجتمع و الفتاة التي تهتم برشاقته جسمها و تحفاض على ممارسة حمية شاقة إنما تفعل ذلك من أجل تحقيق الرضا الداخلي و من أجل النجاح المهني و الأسري.

حري بمن ينصحنا بالقراءة أن يضوح لنا أول ما هي الفوائد المادية و المعنوية من القراءة، و حتى لا أكون مثل هؤلاء فأنا هنا أقول للجميع دونوا، لأنكم حين تدونون ستقرؤون لا محالة، فإذا سألني أحد و قال لي ما هي الفوائد المادية و المعنوية من التدوين؟
سأجيبه قائلا: بأن التدوين مربح ماديا و معنويا.
هل التدوين العربي مربح حقا ؟
حين ما نذكر عبارة "الربح من التدوين" يتبادر إلى ذهن كل واحد فينا وسيلتين للربح لا ثالث لهما،
الأولى هي الإعلانات، والثانية هي التجارة الإلكترونية, مع أن هاتين من وسائل الربح المؤكدة إلا أن الإعتماد عليهما يكون مظللا في كثير من الأحيان و ذلك لأنهما تتطلبان مدون خبير و محتوى متجدد و تحتاج إلى صبر ووقت و مجهود كبير، و كثير من الناس أقدموا على التدوين من أجل تحقيق ربح عن طريق واحد من هاتين الوسيلتين لكنهم توقفوا عن التدوين حين فشلوا في تحقيق ربح ملموس، فحينما يضع المدون هدف خاطئ لمدونته فمه الطبيعي أن يتسلل الملل إليه و يجعله يتوقف عن التدوين لأن الهدف الخاطئ يجعله يتبنى إستراتيجية خاطئة تؤدي به في النهاية إلى لا شيء.
هناك طرق للربح كثيرة يمكن أن يحققها المدون غير هاتين الطريقتين، سأذكر ما جربته بنفسي و ما عرفته من بعض زملائي المدوينين.
 المدونة تساعد في الحصول على وظيفة : حينما تقدم مدونتك محتوى وحترم و مفيد فإنها بلا شك ستتكلم بالنيابة عنك في الأنترفيو ، فهي أفضل من السيرة الذاتية المكتوبة وذلك لأن السيرة الذاتية تقدم معلومات تحتاج إلى برهان عملي، أما المدونة فهي برهان عملي واضح تظهر تميزك امام صاحب العمل فأنت حينما تدون فهذا يدل على أنك إنسان مثقف منفتح على الأخرين، معتمد على ذاتك، مبدع، تحب التعامل مع الناس، لديك الحلول الكافية لأي مشكلة، تجيد التعامل مع الأنترنت و الحاسوب و قد حصل كثير من أصدقائي المدوينين على وظائف، حينما ذكروا لصاحب العمل في الأنترفيو أنهم مدونين,
المدونة بمثابة مكتب تجاري أو شركة متخصصة: مهنتي هي الترجمة و قد تلقيت عروض كثيرة من أفراد و شركات، يطلبون مني أن أترجم لهم بعض الأعمال نظير أجر محترم، بذلك فإن المدونة أصبحت شركة ترجمة أو مكتب خاص بي، لم تكلفني الكثير و يمكن ألا تكلفني مليما واحد إذا كانت مجانية، و كل مدون على حسب خبرته وعلى حسب مجال عمله و يمكن أن يقدم في مدونته ما هو مميز و هذا سيجعل عروض العمل تنهال عليه من كل حدب وصوب.
 المدونة تعتبر دار نشر: تلقيت من خلال مدونتي عروض من عدة دور نشر من أجل تحويل بعض أعمالي إلى كتب منشورة، وهذا بلا شك يحقق ربح مادي مباشر و غير مباشر، فالربح المباشر يتمثل في ثمن النسخ المباعة من الكتاب و الربح الغير المباشر يكمن في الشهرة التي ستحققها و التي ستمكنك من الحصول على أي وظيفة تريدها.
 المدونة تحقق الشهرة: حينما تضع صورتك في مدونتك فالناس سيعرفك الناس و يتفاعلون معك، فالناس تحب الوجوه المألوفة الأليفة إليها، فتخيل أن زائرا ما وصل إلى مدونتك عن طريق الصدفة و قرأ مقال من مقالاتك و أعجب به، وشاهد صورتك الموضعة على مدونتك في مدونتك فإن عقله الباطن سيقوم بتخزين صورتك في اللاوعي، و حينما يراك على الطبيعة سيقول لنفسه أين رأيت هذا الوجه من قبل، وأي أنك ستكون مألوفا له و قد يكون هذا الشخص صاحب عمل أو أب لفتاة تريد خطبتها، و حينئذن ستقبل بلا شك من الفتاة و أبيها .!!!
 المدونة أداة لتطوير الذات: هناك مثل غربي شهير يقول "إذا أردت أن تتعلم شيئا فعليك أن تعلمه" فإن كنت مدونا مدون متخصص في التصميم و قدمت دروسا في مدونتك عن كيفية تصميم مواقع الويب أو قوالب المدونات فإن هذا سيجبرك على المزيد من الإطلاع و التطبيق لكي تواكب التطور في مجال عملك، و بناء على ذلك ستتطور قدراتك في التصميم و تصبح مصمم محترف و ستنهال عليك عروض العمل سواء من الشركات أو الأفراد،
المدونة ألية فعالة لبناء شبكة من المعارف: حينما تكون لديك مدونة جيدة سيكون لديك قراء كثر و من بين هؤلاء القرأء سيكون صاحب العمل الذي يبحث عن موظف جيد، و من أيضا الممول الذي يبحث عن شريك خبير، من هم الحكيم صاحب النصيحة الصادقة، و منهم المدرب الذي سيوفر عليك ثمن الدورات التدريبية، التي تنوي خوضها, و كل هذه الأشياء ما هي إلا ربح مادي غير منظور
المدونة بمثابة مكتب توظيف: حينما تضع سيرتك الذاتية في مدونتك فهذا إشهار مجاني لسيرتك الذاتية و قدراتك و من خلال هذا الإشهار تستطيع تحقيق مكاسب كثيرة أقلها العرض الوظيفي، و من بينها أيضا عروض المشاركة في البرامج التلفزيونية، و هي بالطبع بمقابل مادي، و عن نفسي تلقيت عروض من بعض الصحف و المجلات و المواقع لكي أكتب فيها مقالات بصفة دورية
المدونة بمثابة حصانة للمدون: مدونة الوعي المصري، يديرها شخص بسيط إلا أن ما بها من محتوى ليس بسيطا على الإطلاق فقد إستطاع أن يكشف الفضائح التي يمارسها بعض ضباط الشرطة داخل السجون و بالرغم من ذلك لم يتجرأ أحد من أجهزة الأمن على أن يتعرض له بسوء و ذلك لأن مدونته مشهورة و هذه الشهرة تجعل أي شخص يفكر ألف مرة قبل التعرض لهذا المدون المغوار، و أنت لو أصبحت مدون من هذا النوع فستكون لك حصانة إعلامية لا يستطيع أحد أن يخدشها أو يمسها بمكروه

للتدوين فوائد معنوية: حينما تدون فإنك تفكر، و حينها تفكر لن تشعر بالملل أو ضيق أو تعب نفسي على الإطلاق، التدوين يعلمك كيفية التحدث مع الناس، التدوين يعلمك كيف تحترم أفكار الناس و كيف يحترم الناس أفكارك، التدوين يعلمك كيف تتقبل النقد بصدر رحب، التدوين يعلمك يجعل لك قيمة إجتماعية، للتدوين متعة و المتعة لا توصف ولن تشعر بها إلا بتجربتها عمليا.
عزيزي القارئ مما سبق يتضح أن للتدوين فوائد مادية و معنوية كثيرة لا يمكن عدها، فحينما تبدأ مدونتك عليك أن تضع تلك الأهداف أمام عينيك و لا تختزل الفائدة في الإعلانات أو التجارة الإلكترونية لأن هذا الإختزال يؤدي إلى محتوى تافه غير ممنهج، الهدف الصحيح هو الذي يمكنك من إنتهاج إستراتجية صحيحة لمدونتك و من ثم محتوى محترف يتسم بالتشويق و الموضوعية و الصدق حينئذ تستطيع المدونة أن تحقق لك ربحا ماديا و معنويا لا حدود له، 




دليل الأنترنت . العدد 239 أبريل 2012-04

التعليقات

أترك تعليق
الاسم

آخر أخبار الإنترنت و التكنولوجيا ابتدائى لاب توب ابلAPPLE اتصالات احترف فك وتركيب الشيب أخبار اخبار اخبار المازربورد ادسنس أدوات مفيده أصول التدوين اضفات بلوجر أضفات ووردبريس اعطال اسر ACER اعطال اسوس اعطال توشيبا اعطال ديل DELL اعطال لينوفLENOVE اعطال HP اعطالSamsung الادوات المستخدمه فى الصيانه الإكترونيات الإنترنت الانترنت الإنفوغرافيك التدوين التسويق الألكترونى التسويق الالكترونى التصميم الداتا شيت الربح من الانتر نت العدد و ادوات الصيانه العمل على الانترنت القسم العام الكترونيات المنهج الاساسى لااحتراف صيانه الكمبيوتر المواقع و المدونات الهارد ديسك أندرويد انفرادات المدونه ايسهات io برامج اندرويد بلوجر تتبع الاعطال تحميل البرامج و الملفات تصميم مواقع الانترنت تغير شاشات تق تقنيه توشيبا حصريات دروس احتراف اللاب توب دروس تتبع اعطال اللاب توب دروس فى الماذر بورد دروس متنوعه دعم فنى طمان سينتر دوره الإلكترونيات دوره الصيانه الالكترونيه دوره حمايه الاجهزه دون لود ريادة الأعمال سامسونج سوفت وير سيو سيو | SEO شركات التكنلوجيا صناعة الويب صناعه الويب فديوهات فديوهات صيانه متنوعه فرى لانسر فلاشات قسم الاب توب قسم البايوس قسم العدد و الادوات الخاصه با الصيانه قسم اللاب توب قسم المازربورد قسم المخططات قسم المخططات و الصور عاليه الدقه قسم فديوهات المازر بورد قسم LCD قصص نجاح قوالب بلوجر قياس العناصر الالكترونيه كاميرات المراقبة كتب الصيانه با العربيه كيف و اخوتها مازر مخططات مخططات اللاب توب مرجعات أضفات ووردبريس مسبقات مسلم فيس مشاكل الماذربورد معدات الصيانه مقالات مكتبه اعطال اللاب توب المحلوله مناقشات ووردبريس ويندوز يوتيوب about us Android EC BIOS Fujistu google i/o led seo tablet
false
rtl
item
شبكة محمد طمان التعليمية: الان الربح من قراءة الكتب و المقالات
الان الربح من قراءة الكتب و المقالات
http://1.bp.blogspot.com/-P4d781jcoc0/UjlJQURMzcI/AAAAAAAABSg/3hwGEw6-PNA/s1600/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D8%AD.png
http://1.bp.blogspot.com/-P4d781jcoc0/UjlJQURMzcI/AAAAAAAABSg/3hwGEw6-PNA/s72-c/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A8%D8%AD.png
شبكة محمد طمان التعليمية
https://tamancenter.blogspot.com/2013/09/blog-post_6013.html
https://tamancenter.blogspot.com/
https://tamancenter.blogspot.com/
https://tamancenter.blogspot.com/2013/09/blog-post_6013.html
true
1513737640727675977
UTF-8
لم يتم العثور على أي مشاركات شاهد الكل أقراء المزيد رد الغاء الرد حذف بواسطة الرئسية الصفحات المقالات مشاهدة الكل موصى به لك التسمية الارشيف البحث Not found any post match with your request Back Home Sunday Monday Tuesday Wednesday Thursday Friday Saturday Sun Mon Tue Wed Thu Fri Sat January February March April May June July August September October November December Jan Feb Mar Apr May Jun Jul Aug Sep Oct Nov Dec just now 1 minute ago $$1$$ minutes ago 1 hour ago $$1$$ hours ago Yesterday $$1$$ days ago $$1$$ weeks ago more than 5 weeks ago